كنز القصص والمعلومات

يحتوي المنتدى على كمية رائعة من المعلومات والقصص من كافة الأنواع لإمتاع وتثقيف القارئ
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 23- أسطورة المينوتور - الفصل الحادي عشر

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


المساهمات : 299
تاريخ التسجيل : 31/01/2018
العمر : 37
الموقع : البداري

مُساهمةموضوع: 23- أسطورة المينوتور - الفصل الحادي عشر   الإثنين فبراير 05, 2018 2:27 am

أنتيكليماكس ..
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ملحوظة من د. رفعت إسماعيل .. يمكن ترجمة الأنتيكليماكس بالقمة المضادة أو عكس الذروة وهي تعبير يصف به كتاب الدراما أن تصل الأحداث لذروتها وهي ذروة صالحة لانتهاء القصة تماما وفجأة تأتي ذروة أخرى قد تضعف السياق غالبا .. على كل حال .. المشكلة مشكلة الأخ كوبرانوس لا مشكلتي .. وها هو ذا ينتقل إلى ما يسمى الأنتيكليماكس .. عندما ..
******************************************
وشرعنا نجد السير عبر الأنفاق ماشين مع أسهمنا .. ورحنا نتكلم للمرة الأولى بعد ربع ساعة من صمت:
- كانت فكرة جيدة أن تحضر البنزين معك ..
- وفكرة أجود أن تقذف الثقاب بأسلوب المقلاع هذا ..
- كان لابد من وسيلة لإشعال البنزين دون أن أقترب .. وإلا صرت قطعة فحم أنا الآخر ..
- لا بأس .. اليوم فقط أثبتنا أن ثيذيوس لم يقتل المينوتور .. لقد اضطر أهل كريت إلى دفن التيه بأكمله ليتمكنوا من الحياة ..
- وظل الوحش في حالة سبات طيلة هذه الأعوام حتى أيقظناه نحن ..
وهنا توقفت إذ سمعت صوت خطوات تقترب .. ونظرت نظرة ذات معنى إلى ستافروس .. فرأيت وجهه الخامل يبتسم .. ورأيت هالة من النور تدنو منا عبر منحنى النفق .. ثم ظهر وجه ياني الدهني اللحيم وعيناه توشكان أن تخرجا من محجريهما .. فما أن رآنا حتى صاح في هلع:
- حمدا لله .. أنتما حيان؟ ..
- وظافران .. ولكن أين باسيلوس؟ ..
- هلك .. انتزع الوحش عنقه .. وأين ميكوس؟ ..
- تهشم ألف قطعة .. لكنه للحق مات كبطل إغريقي ..
وافترشنا الأرض ورحنا نتحدث ونتبادل سرد ما حدث بالتفصيل ولقد هنأنا ياني على قتل المينوتور لأنه ..
- لا أصدق أن وحشا كهذا يمكن أن يموت ..
- وكذلك نحن ..
كان ستافروس جالسا يعبث في حقيبته ويتأمل الجدران ثم قال لي:
- هلا ناولتني الثقاب يا بروفسور؟ ..
- هل ستدخن أول سيجارة في حياتك؟ ..
- بل سأنظف أذني ..
ناولته الثقاب وتركته يتأمل وعدت أقول لياني:
- أراهن على أن مصرع باسيلوس كان رد اعتبار لك ..
- حقا .. لكني صدقني لم أحب ما رأيته .. لقد استحق الفتى أن يموت على كل حال .. ولا أخال هناك من ندم على فقده .. لقد قتل الوحش من تسبب في موت ابنتي وقتل ستافروس قاتل ابنتي نفسه .. أرى في هذا عدلا صارما جيدا ..
- إنني أرى ..
في اللحظة التالية وثب المينوتور علينا من ركن النفق .. كان يخور كبركان وقد فرد ذراعيه إلى جانبيه والزبد يسيل أنهارا من شفتيه وقد احترق أكثر جسده وتشوه وفاحت رائحة اللحم المحترق منه .. وهنا صرخ ستافروس وهو يلقي شيئا جوار الوحش:
- بروفسور .. ياني .. ابتعدا ..
- ولكن ..
- بحق السماء أسرعا ..
وعندئذ رأيت ما رماه جوار قدمي المينوتور .. كان هذا إصبعا من الديناميت المشتعل .. لقد كان هذا هو ما يبحث عنه في حقيبته ولأجله طلب الثقاب .. لقد كان يسمع خطى الوحش طيلة الوقت لكنه لم يخبرنا ..وهو ذا يثب فوق ظهر الوحش متشبثا بخصره .. متشبثا بخصر هذا البركان الثائر محاولا أن يرغمه على البقاء جوار الإصبع المشتعل .. وجرينا أنا وياني فلم يعد بوسعنا عمل شئ .. جرينا كما لم نجر في حياتنا .. ودوى صوت الانفجار .. واهتز التيه مرارا لكنه لم ينهر كما توقعت .. الدخان يفعم المكان .. ونحن نلهث طلبا للهواء لكننا نجونا ..
************************************
وقال ياني وهو يثبت الوتد الأول في الجدار:
- لقد كان بطلا حقا .. سار في تصميم إلى مصيره المحتوم .. ولو كان لدينا هوميروس آخر لخلده في قصيدة أبدية .. إن ستافروس هو قاتل المينوتور الحقيقي وليس ثيذيوس ..
************************************
وحين خرجنا من فتحة التيه .. كان الفجر يتمطى في كسل بعد ليلة طويلة .. طويلة .. ولم يكن أحد هناك .. بإخلاص/ د. كوبرانوس ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://yousefahmed-com.ahlamontada.com
 
23- أسطورة المينوتور - الفصل الحادي عشر
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
كنز القصص والمعلومات :: الفئة الأولى :: أساطير ما وراء الطبيعة-
انتقل الى: