كنز القصص والمعلومات

يحتوي المنتدى على كمية رائعة من المعلومات والقصص من كافة الأنواع لإمتاع وتثقيف القارئ
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 23- أسطورة المينوتور - الفصل الثاني

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


المساهمات : 299
تاريخ التسجيل : 31/01/2018
العمر : 37
الموقع : البداري

مُساهمةموضوع: 23- أسطورة المينوتور - الفصل الثاني   الإثنين فبراير 05, 2018 2:22 am

2 - ما كان .. وما سيكون ..
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
أرقد هذه الأيام مسترخيا للمرة الأولى منذ عشر سنوات أتأمل الخيوط المعقدة التي نسجها عنكبوت الأيام صانعا منها نسيج ذكرياتي .. من العجيب أن خطابات عديدة وصلتني في الآونة الأخيرة كلها من أشخاص سمعوا عني .. ويحسب كل منهم أنه يرى شبحا أو أن جاره مصاص دماء أو أن عمه مذءوب .. هناك فتيات يقسمن أن غسالة الثياب تعمل وحدها في منتصف الليل .. وعجوز يركد أن الثلاجة تمشي في الصالة عند الفجر .. وشاب واثق أن خالته لها جناحا وطواط .. برغم كل هذا الهراء شعرت برضا بالغ .. فأنا كما تلاحظون قد بدأت أتخذ بالتدريج شكل وكالة أشباح يلجأ إليها الناس حين يشعرون بأن شيئا ما على غير ما يرام .. لقد نشرت عدة مقالات عني .. والتقت بي مذيعة شقراء تلوك اللبان على شاشة التلفزيون .. وتدريجيا بدأ الناس يسمعون عن رفعت إسماعيل بعدما كان نسيا منسيا لا يعرفه سوى أصدقائه ومن قرءوا تلك المقالة عن الزومبي في المجلة الإنجليزية إياها .. قد يقول بعضكم إنني لا أملك الخبرة الكافية بعد .. لكني أقول إن هذا صحيح في فترة ما .. وفي ذلك الوقت كنت أردد دوما عبارة (لست صانع أساطير .. ربما أنا هادم لها) وكانت خبرتي محدودة دائما .. أما اليوم حين أتأمل حياتي أجد أنني قد عشت خبرات قلما تتاح إلا للأشباح .. ولم يعلمها بشري قبلي في حد علمي وهذا يتيح لي حرية الثرثرة كما أشاء .. أنا لست من الطراز الذي يتكلم في أمور لا يفقه فيها شيئا ..
***********************************************
والآن دعنا نتأمل خبراتي حتى عام 1969 ..
1 - عالم مصاصي الدماء بتوابيتهم وأوتادهم وثومهم: كانت لي معهم مغامرتان زائفتان في الواقع .. مرة مع أسطورة مصاص الدماء ومرة مع واحدة من قصص التاروت وتعلمت من ذلك أنه لا وجود لشئ كهذا ..
2 - عالم مسوخ الذئاب والقمر المكتمل وخناجر الفضة .. لم يثبت لي وجودهم قط بعد قصتي مع أسطورة المذءوب لكني عرفت عنهم الكثير وعرفت أصل هذه الأسطورة ..
3 - عالم الوحوش التي لم يرها أحد .. واجهت وحش لوخ نس وعرفت من واجه رجل الثلوج .. وهذا كاف لأن أكون ذا خبرة بالأمر ..
4 - عالم الموتى الأحياء والقبور المفتوحة والأطراف المتآكلة .. كان لي لقاء مع زومبي مزيفين .. وأعتقد أنني أعرف قدرا لا بأس به من الموضوع ..
5 - عالم الأساطير اليونانية والحفائر .. مع رأس ميدوسا العائد واجهت كابوسا حقيقيا .. وبرغم أن المسألة انكشفت عن خدعة فإنني على استعداد تام لمواجهة الأسطورة القادمة ..
6 - عالم لعنة الفراعنة والمومياوات والتحذيرات على التوابيت .. خبرتي مع مومياء الفرعون أخيروم وحارسه الذي يفتك بالعلماء ..
7 - عالم النباتات المفترسة وخلافه ..
8 - التجسدات الميتافيزيقية التي نجهل الكثير عنها .. لقائي مع شعب الأطياف وحسناء المقبرة وأرض أخرى ..
9 - غزاة الفضاء والأطباق الطائرة والشهب .. لي مغامرة لم تكتمل معهم نموذج للكابوس المتجسد هي أسطورة الغرباء ..
10 - القدرات البشرية غير العادية .. أسطورة الكاهن الأخير عن محارب النافاراي الذي جاء من عالمه ليزيد الحياة تعقيدا وهكذا أستطيع القول إنه ما من مجال من دنيا ما وراء الطبيعة إلا وخبرته إلى حد ما ..
11 - النبوءات الشريرة وأوراق التاروت .. اصطدمت بها في جامايكا وفي نيويورك .. مرة مع الأم مارشا ومرة مع د. لوسيفر ..
12 - السحر الأسود .. إن خبرتي به متكررة .. مرة مع سحرة الفودو ودمى الفتيش .. ومرة مع لعنة الفراعنة .. ومرة مع شاكال .. ومرة مع نوسفيراتو .. آه يبدو أنني لم أحكي هذه القصة بعد ..
13 - البيوت المسكونة والبوابات الصدئة والعناكب .. إن أسطورة البيت هي نموذج جيد لبيت ليس مسكونا فحسب بل هو نفسه يملك طاقة روحية عالية ..
والآن يمكنني بكل تواضع أن أزعم أنني قادر على الإدلاء برأيي في أي موضوع يعرض علي من مواضيع ما وراء الطبيعة .. ربما جاء رأيي خاطئا لكنه بالتأكيد يستحق الاهتمام ..
معظم ما يصلني من مراسلات يصلني على عنوان العمل لأن أحدا لا يعرف عنوان منزلي .. لكن الصحف حين تتحدث عني تقول: د. رفعت إسماعيل .. أستاذ بكلية طب كذا .. ولقد وصلني فيض من خطابات حتى أن د. رأفت صديقي العتيد قال لي متهكما:
- إن من ير كم خطاباتك يحسبك أنشأت مكتب بريد خاصا مقره هذه الكلية ..
=مت بغيظك ..
صحيح أن بعض الخطابات غير مفهوم وصحيح أن بعضها لا يصدق .. إلا أن كثيرا منها يحوي أشياء مثيرة للاهتمام حقا .. من ضمن هذه الخطابات كان هناك هذا الخطاب الطويل الذي سلمه لي باليد شاب يدعى سالم محمد شحاته والذي نشرته كاملا في الكتيب الثامن تحت عنوان أرض أخرى ولقد سلمني خطابين آخرين بعد ذلك واحدا سأنشره تحت عنوان أرض المغول وواحدا تحت عنوان أرض العظايا .. ولا داعي لأن أقول إنني ميال لعدم تصديق هذه القصص التي يمطرني بوابلها الأخ سالم .. لكنها جميعا شائقة وكلها تطلق عنان الخيال لهذا لا أرى ما يمنع من نشرها يوما ما .. هناك خطابات عدة بلغات أجنبية لا أعرف أكثرها منها خطاب يقول لي بمودة ولطف:
- آردشار نورهاه تاميل سيزده بدر ناكواه شيلوش ..
وأنا أحيي هذا الأسلوب الرصين المتماسك ودقة الإعراب .. وإن كنت أتمنى ألا أموت قبل أن أعرف اسم هذه اللغة التي تأكدت من أنها ليست الفارسية ولا الإيرانية ولا الأوردية ولا الأفغانية ولا .. هناك خطاب آخر كتب بحروف سلافية .. تلك الحروف التي تجعلك تقلب الورقة عدة مرات بحثا عن الوضع الأمثل للإمساك بها .. لأنك تجد حرف الألف اللاتيني مقلوبا فإذا قلبت الورقة وجدت حرف النون اللاتيني مقلوبا وهكذا .. لن أدهش لو كان هذا الخطاب من الكونت دراكيولا نفسه يهنئني بعيد ميلادي .. ثمة خطاب ثالث هو أقر إلى الطرد ألصقت عليه عشرات الطوابع تحمل اسم هيلاس - اليونان - وبداخله ثلاثون ورقة من القطع الكبيرة كتب عليها بالإنجليزية ما هو أقرب إلى قصة معقدة طويلة وبخط صغير جدا .. التوقيع يحمل اسم البروفسور ديمتريوس كوبرانوس .. ومرفق بالخطاب بعض صور غير واضحة لشئ ما مع أسهم باللون الأحمر توضح تفاصيل هذا الشئ ..
*************************************************
وفي داري مع كوب من الشاي الثقيل رحت أطالع هذا الخطاب المبالغ في طوله .. ومرة أخرى شعرت بأنني أدخل عالم المرآة المسحور لأعيش في كون آخر وعالم يختلف في كل شئ عن عالمي هذا .. وحين انتهى الخطاب كانت عضلات عيني - العضلة الهدبية بالذات - قد أنهكت .. وشعرت بأني عيني تحولتا إلى ساقي رياضي بعد سباق اختراق الضاحية عدوا .. لقد ظن هذا الكوبرانوس أنه يكتب فوق طابع بريد .. ومن يدري؟ .. لربما استعمل المجهر في كتابة خطابه هذا .. على كل حالأما وقد انتهى الخطاب فأنا أجده مسليا إلى حد لا بأس به وبه مسحة من الرعب .. وكالعادة سأعود قبل أن ينتهي الكتيب لأعلق على هذا كله .. فذكروني أن أفعل ذلك أرجوكم حتى يحتفظ الكتيب بطابعي .. وفي الكتيبات القادمة سأحاول أن أنتقي لكم القصص الأكثر إمتاعا لأقدمها لكم على هذه الصفحات .. بالتالي ستستريحون من ثرثرتي لفترة لا بأس بها .. وإن كنتم ستجدون أسلوبي وسخريتي المقيتة بين السطور وفوقها لأنني سأعيد سرد كل شئ بنفسي .. ترى ماذا يحمل لنا هذا البروفسور كوبرانوس من ساعات سيئة؟ .. اقلبوا الصفحة لتروا بأنفسكم ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://yousefahmed-com.ahlamontada.com
 
23- أسطورة المينوتور - الفصل الثاني
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
كنز القصص والمعلومات :: الفئة الأولى :: أساطير ما وراء الطبيعة-
انتقل الى: