كنز القصص والمعلومات

يحتوي المنتدى على كمية رائعة من المعلومات والقصص من كافة الأنواع لإمتاع وتثقيف القارئ
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 20- أسطورة بو - الفصل الثالث

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


المساهمات : 299
تاريخ التسجيل : 31/01/2018
العمر : 37
الموقع : البداري

مُساهمةموضوع: 20- أسطورة بو - الفصل الثالث   الإثنين فبراير 05, 2018 1:58 am

3- تجربة خطرة..
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ولماذا أنسحب؟.. أعرف جيدا أن شيئا لن يحدث.. سيقول هذا المعتوه كلاما كثيرا ويداري عينيه بكفه ويهتز.. وبعد عشر دقائق سيقول لي إن روح إدجار آلان بو غير موجودة وأن هذا دليل كاف على أنها تجسدت في شخصي.. هذا هو ما سيحدث بالضبط فلم لا ألعب دور الشجاع الواثق من ذاته ولو مرة؟.. أنا لم ألعب هذا الدور منذ قبلت تشريح مومياء أخيروم كي لا أبدو رعديدا أمام رجال هيئة الآثار.. أنا لن أنسحب يا كولبي.. هيا العب لعبتك..
**********************************
فرك يديه في شغف وقال وهو ينظر في عيني بثبات:
- ليكن يا د.رفعت.. ولكن لنتفق على شئ.. أنا لا أفعل ما أفعله دون مقابل..
تصاعد الدم إلى رأسي:
=ولماذا كانت ملحمة الشرف التي أتحفتني بها حين..
- لم أتحدث عن مال.. فالعلم لا يقدر بثمن.. ما أريده هو إثبات رسمي منك يقر بأن التجربة صحيحة.. وهذا الإقرار سينشر في مجلة ويزارد وهي مجلة توزع على نطاق محدود في وسط المهتمين بالروحانيات.. إن التصديق هو ما أريده..
قال جيري وهو يستمتع بما يحدث:
- وكيف له أن يعرف أن التجربة صحيحة إذا لم يحدث شئ؟..
- أنا واثق بأنه سيعرف ذلك..
ثم توتر وجهه وهتف:
- معذرة.. الحمام.. إنها البروستاتا كما تعلمون..
=إنها لحالة متقدمة بالفعل يا صديقي..
فما أن تركنا اليهودي حتى مال جيري على أذني هامسا في جدية:
- هل حقا تنوي المرور بهذه المهزلة؟..
تثاءبت وقلت:
=إن الحياة هي حشد من الخبرات السارة وغير السارة.. وأنا أهوى جمع الخبرات كما يجمع غيري العملات أو أغطية زجاجات المياه الغازية.. ويوما ما سأحكي لرفاقي تجربتي مع تحضير الأرواح ولسوف يهزون رءوسهم في شغف قائلين: كم من خبرات غريبة عاشها هذا العجوز..
- وتكتب له هذا الإقرار؟..
=لم لا؟.. إنه يسعى للشهرة والدعاية.. لم أر في حياتي طبيبا يمتنع عن تعليق عبارات الشكر التي يكتبها له المرضى في عيادته.. على كل حال أنا واثق من أنني لن أشعر بشئ.. وستكون كتابة ذلك الإقرار غير ذات موضوع..
قال وهو يفك رباط عنقه طلبا للاسترخاء:
- الواقع يا رفعت أنني لم أعد واثقا أيكما أكثر خبالا..
**********************************
"منذ الطفولة لم أكن كالآخرين.. لم أر ما رآه الآخرون.. ولم أستطع أن آتي بالأحلام من الربيع الذي عرفه الآخرون.. لم أجد فيه أحزاني ولا أفراحي.. وكل ما عشقت في حياتي.. عشقته وحدي".. إدجار آلان بو..
**********************************
فخورا بنفسه متحمسا عاد لنا سام كولبي.. كان قد وضع أسطوانة جديدة لباخ.. وأشعل بعضا من ذلك البخور المرعب لإضفاء جو النصب الذي أراده.. وقف في وسط الغرفة وأشار لسلة عتيقة فوق أحد الرفوف:
- هل تفضلان أسلوب السلة؟..
أشعلت سيجارة.. أعترف أنني كنت قد بدأت أتوتر وقلت:
=أفضل أسلوبا أكثر حداثة..
- إذن ليكن أسلوب المائدة.. ليس لدينا وسطاء للأسف لهذا سنلجأ لهذا الأسلوب..
وأشار لنا كي نجلس للمائدة وانتزع الشمعدان السداسي والمفرش فوجدت أن الحروف الأبجدية كلها مسطرة على محيط المائدة الخارجي.. أنا أعرف هذه الطريقة من قراءاتي.. سيحتاج الأمر إلى كوب كذلك على ما أظن.. لكن التكنولوجيا الأمريكية لم تترك شيئا لم تطوره.. أحضر لنا الرجل أداة تتحرك على ثلاث عجلات هي أقرب لمكواة حديدية ولها ذات الحجم لكن لها ثلاثة مقابض وكان طرفها المدبب هو المؤشر الذي سيشير للحروف تباعا..
=أرجو ألا ينفجر هذا الشئ في وجوهنا..
- صه..
ونهض كولبي فأضاء ضوءا أحمر كريها خانقا ثم أطفأ ضوء الغرفة و..
*********************************
كنت في السابعة من عمري حين أطفأ أحدهم النور.. صحوت لأرى الضوء الأحمر الرهيب يغمر المكان.. تصورت أنني قد مت وذهبت للجحيم حيث تمرح الشياطين حولي.. صرخت وصرخت.. ثم شعرت بكف خالي الباردة تربت على ذراعي:
- لا تخف يا رفعت.. إنها إضاءة مصباح الكيروسين.. لقد تعطل التيار الكهربي وأنت نائم يا بني..
لكنني كنت أبكي وأرتجف.. ولا أذكر متى نمت ثانية..
*********************************
لن يجئ خالي هذه المرة.. لأنني رجل كبير ناضج أمارس بملء إرادتي تجربة رهيبة في نيويورك.. ها هو ذا كولبي يعود في تؤدة ليجلس للمائدة.. يبدو لي أكثر شيطانية في الضوء الأحمر الرهيب.. قال وهو يمسك أحد المقابض الثلاثة:
- من الآن لن يكون هناك مزاح.. فليبتلع كل منكما لسانه وتعليقاته الساخرة..
كانت شخصيته تتبلور أكثر فأكثر لتتحول لقوة كاسحة لا تجرؤ على معارضتها وأعتقد أن شخصية كهذه كانت قادرة على الإيحاء بأي شئ لكل من يجلس معها في هذا الجو المسموم.. إن النصب يحتاج إلى شخصية قوية حقا عميقة التأثير..
- ليمسك كل منكما بمقبض..
فأمسكنا..
- ستشعران بالكاشف يتحرك.. لا تقاوماه.. اتركاه يذهب إلى حيث يريد.. وستكون الإجابة على أسئلتنا هي ما ينجم عن الحروف.. تذكرا لا أسئلة سوى ما أسأله أنا.. لا نريد خلطا..
=ولكن عندي بعض الأسئـ..
- صه.. لقد أغلق باب المناقشة وإبداء الآراء.. إن الدكتاتورية هي اسم اللعبة يا سادة من الآن فصاعدا..
ابتلعت ريقي بصوت مسموع.. بدأ الرجل يتلو عبارات ما بصوت خفيض لابد أنها نوع من الاستنجاد بالشياطين أو شئ من هذا القبيل.. ثم تبينت كلمة إدجار بو في كلامه.. وهنا خطر لي خاطر.. لابد أنه قام باستحضار روح المذكور من قبل بدليل الاكتوبلازم في البرطمان وهذا يعني أنه مخطئ في كلامه.. هو يعرف أنه مخطئ فما جدوى هذا الذي يحدث إلا إذا كان يدرك جيدا أنه نصاب؟..
ابتلعت خواطري وواصلت تلك التجربة..
**********************************
كم هو زلق هذا الكاشف.. بصعوبة شديدة تستطيع أن تثبت قبضتك عليه دون أن تدفعه.. وسمعت صوت كولبي يتساءل:
- إدجار آلان بو.. هل أنت معنا؟..
ساد الصمت لحظات.. صوت أنفاسنا ودقات قلوبنا.. ثم شعرت بالكاشف ينزلق.. ببطء نحو محيط المائدة.. تحرك أولا نحو النون ثم العين ثم الميم.. نـ..عـ..م.. رفعت عيني نحو جيري وقالت نظرتي ما لم أستطع قوله.. إن واحدا منا فقط يمارس دورا إيجابيا في التحريك في حين يظن الآخران أن الكاشف يتحرك تلقائيا.. إنها حيلة سهلة ومن الصعب كشفها..
******************************
سأل كولبي بصوت درامي:
- هل تسمعني جيدا يا مستر بو؟..
- نـ..عـ..م..
- هل تستطيع تعرف أحد من الموجودين؟..
ببطء تحرك الكاشف.. طرفه المدبب يشير إليّ.. ثم شرع يتحرك نحو حرف الراء ثم رسم قوسا طويلا قاصدا الفاء.. ر- ف - ع - ت .. إ- س - م - ا - ع - ي - ل .. م - ص - ر - ي.. ي- ع - م - ل .. ط - ب - ي- ب - ا..
- ولماذا عرفته دون سواه؟..
تحرك الكاشف ببطء.. ببطء نحو حرف اللام..
- لـ - أ - ن - ـه .. أ - ن - ا..
جففت بيدي اليسرى قطرات العرق التي نبتت على جبيني.. سيسهل علي فضح الخدعة لو أن كولبي نزع يده من مقبضه.. يصعب عليّ أن أدعوه لذلك الآن لكني سأدبره..
- وكيف يكون أنت بينما أنت معنا هنا؟..
ساد الصمت هنيهة.. هذا النوع من الأسئلة صعب حتى على الأرواح "لم أشك لحظة في أن هذه خدعة سخيفة من كولبي.. بماذا سيجيب يا ترى؟.. وبعد هذه الهنيهة عاد الكاشف يتحرك:
- أ - و - ق -ف.. ا - ل - ت - ج - ر - ب- ة.. ح - ا - ل - ا .. و - إ - ل - ا .. ح - د - ث .. م - ا.. ل - ا .. ت - ح - م - د.. ع - ق - ب - ا - ه..
- ماذا تعني؟.. ولماذا لا تجيب على سؤالي؟..
- إ - ن.. ر - و - ح - ا - ن - ا.. و - ا - ح - د - ة .. و - م - ع - ن - ى.. هـ - ذ - ا .. أ - ن - ك .. ت - س - ل - ب - هـ .. ج - ز - ء - ا .. م - ن .. ذ - ا - ت - هـ.. ا - ل - آ - ن..
للمرة الأولى تكلمت:
=ما معنى هذا الهراء يا كولبي؟.. لقد طالت الدعابة.. طا..
نظر لي كولبي نظرة صارمة وهتف:
- ششششششششش.. إذن ارحلي يا روح بو .. ارحلي..
تنفست الصعداء واستعددت لمواصلة الكلام لولا أن شعرت بالكاشف يتحرك جارا قبضتي معه.. كان يتجه في سرعة مجنونة لحرف الفاء.. ثم فارقها مسرعا لحرف الألف.. ثم التاء.. شرع كولبي يتمايل في موضعه محاولا اللحاق بحركة الكاشف المجنونة.. وحرك شفتيه لينطق الحروف:
- فـ - ا - ت.. الأوان.. إن رحيلي يعني رحيله معي..
*******************************************
- فات الأوان..
قالتها ماجي وأنا أودعها في اسكتلندا يوم جاء ميعاد الرحيل.. كانت لحظة وهن قد انتابتني بينما القطار يهدر منذرا بمغادرة المحطة وأوشكت على أن أثب بحقائبي عائدا لها.. لكنها بإشارة حازمة من يدها منعتني من ذلك.. كان وثبي من القطار يعني إضافة جثة ممزقة لمشرحة جامعة داندي.. ومن النافذة شرعت أرمقها.. رقيقة.. واهنة.. حانية.. وتبتعد طيلة الوقت..
**********************************
كان بو هو الآخر يبتعد.. وشعرت بكف كولبي الباردة تعتصر يدي في جنون:
- لا تستسلم يا رفعت.. حاول ألا تموت..
لماذا يهزني هذا المعتوه؟.. أريد أن أنااااااام..
- رفعت.. قاوم الحفرة التي ستغوص فيها.. حاول أن تبقى على السطح..
النعاس لذيذ بعد عناء الحياة.. لكن لدي مواعيد يجب أن أحفظها وأميالا يجب أن أقطعها قبل أن أنام في الغابة الباردة.. من قال هذا؟.. فروست؟.. ربما.. لا داعي للتذكر.. لأنني سعيد برغم كل شئ.. سعيد..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://yousefahmed-com.ahlamontada.com
 
20- أسطورة بو - الفصل الثالث
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
كنز القصص والمعلومات :: الفئة الأولى :: أساطير ما وراء الطبيعة-
انتقل الى: